الأحد، 11 ديسمبر، 2011

يَآ رب لآ أريد من الأمآنى سوى حُلم



السلآم عليكم
أخبآركم ؟
يآرب دوم تكونوآ بخ
ير

أمس يوم السبت كآن يوم مزدحم للغآيه
من محآضرآت لمرح لفسح وخلآفه

المهم

دآ طريقى للجآمعه





 وقفت شويه أنآ وصدقيتى الأنتيم  على الكورنيش
ولآ ذره ولآ ترمس ولآ كلآم من الفآرغ إل تسمعوآ عنه فى الأفلآم العربى




 إتفرجنآ شوى وإستمتعنآ بالشمس كآنت جميله
ورحنآ على الكليه

خلصنآ المحآضرآت
كآنت طويله وممله كالعآده
لمآ خرجنآ لقينآ لوح الأمآنى إتعلق من ورآنآ
ومصر كلهآ قدآمه ويعلقوآ بالأمآنى الخآصه بيهم
أخترنآ لون حلو
تقريبآ كتبنآ بكل الألوآن




 وعلقنآ الأمآنى الخآصه بينآ على البورد
كآنت مآ شآء الله كتير جدآ
أملنآ دآئمآ بربنآ كبير




لآحظت بعض الأمآنى المُعلقه












سخآفه مآ بعدهآ سخآفه
وطبعآ أنآ مسحت من بعض الورق أرقآم التلفون هههههه

يعنى وآحد كآتب
" أنآ موش مرتبط ..........."
يآ حبيبى صعبت عليآ جدآ
كآن مكمل برقم تلفونه

يعنى يآ جمآعه حد يعطف عليه

والتآنى كآتب
" نفسي أجوز نآنسي عجرم "
أحب أقوله نآنسي للأسف مرتبطه
دور على حد تآنى



مع وجود بعض السخآفه
ولكن كآن فيه أمنيآت جدآ رآئعه
ولعلهآ فكره مستنفزه
ولكن إنك تبحث عن الأمآنى دآخلك وتطلعهآ على ورقه
تعرف نفسك أكثر
لو كنت إنسآن تآفه
أو إنسآن فعلآ عنده أهدآف جوهريه بحيآته



وبس إنتهى اليوم بخبر مزعج عن تقديم ميعآد الإمتحآنآت




الأحد، 4 ديسمبر، 2011

لأننآ مُقترنآت بالنُونُ ...


مسآئكم سعآده وضآ


لأحلآمهن أبرآج عآليه
........................... دون سفوح
ولطموحهن أبوآب متعدده
............................ بدون نهآيه
لحيآتهن مغزى وقيمه
هدف وغآيه
فمهمآ إختلف طموحهِن أو تعددت أشكآلهآ
فهن العطآء ذآته




فحيآتهن مُكرسه للعطآء
لآ ينتظرن شيئآ بالمقآبل
صور عطآئهآ لآ محدود
.................................
فحيآتهن ليست للأزيآء والموضه فقط
ولآ حيآتهن تقتصر بالتفكير الدآئم بالزوآج فقط
فيطرح بعقلى سؤآل
هل يمكن أن يكون أكبر هموم النسآء هى العنوسه ؟
وهنآك مثل تلك الأمثله العبقريه بينهن
وتِلك الإكتشآفآت المُذهله


أول من كشف النقاب عن تركيب الشيفرة الوراثية دوروثي كروفوت هودجكن التي طورت تقنية معرفة التركيب الذري للبنسلين والانسولين
باربارا مك كلينتوك التي طرحت فكرة ثورية عن ( طفرة ) الجينات وتغير صفات الكائن مع الزمن
وأما ( دوروثي هودجكن ) التي درسَّت في اوكسفورد وكان من تلامذتها
أول رئيسة وزراء هي ( مارغريت تاتشر ) فكان لها دور اكتشاف البناء الذري للمواد الكيمياوية الحيوية التي سمتها ( البللورات الأنيقة الجميلة )
مما قاد الى الامساك بسر تصنيعها لاحقاً كما في الانسولين الذي قامت بدراسته لمدة 35 سنة
، أو الفيتامين ب12 الذي اشتغلت عليه لمدة سبعة سنوات وكان نقصه يقود الى فاقة الدم الخبيثة القاتلة ،
ولم يمنعها الروماتيزم الخبيث الذي شوه يديها من متابعة عملها ،
فوصلت الى معرفة تركيب الكليسترول المركب الأساسي للهرومونات الجنسية ،
والفيتامين d المسؤول عن كساح العظام عند الأطفال ،
وفي النهاية تم الاعتراف بها فمنحت جائزة نوبل للكيمياء عام 1964 وكانت المرأة الثالثة في تاريخ الجائزة


لنعود الى العرب
حتى لآ يقول أحد أننى أبآلغ فى تصورى للمرأه
وأطرح أمثله بعيده عنآ
هن مبدعآت عآملآت ترَكن بصمآت عميقة في حيآتهن الاجتمآعية والعملية والأسرية وانطلقن بمسيرة الطموح وتحقيق الأحلآم
تدفعهن الإرآدة والتصميم على خلق التميز وصنآعة التفرد
سيدآت نجحن في تكوين أسر نآجحة ومتعآضدة يجمعهآ الحب والاحترآم وتقوم على الحوآر والتشآور
كمآ أبدعن بمجالات الدرآسة والمهنة ومن ثم خطون إلى عآلم الأعمآل والمشآريع فكآن لهن النهج الخآص
وهنآك أمثله مميزه لنجآحآت المرأه العربيه

قآل رسولنآ الكريم صلى الله عليه وسلم

( حَسْبُكَ مِنْ نِسَاءِ الْعَالَمِينَ : مَرْيَمُ ابْنَةُ عِمْرَانَ ، وَخَدِيجَةُ بِنْتُ خُوَيْلِدٍ ، وَفَاطِمَةُ بِنْتُ مُحَمَّدٍ ، وَآسِيَةُ امْرَأَةُ فِرْعَوْنَ )


( كَمَلَ مِنْ الرِّجَالِ كَثِيرٌ ، وَلَمْ يَكْمُلْ مِنْ النِّسَاءِ إِلَّا : آسِيَةُ امْرَأَةُ فِرْعَوْنَ ، وَمَرْيَمُ بِنْتُ عِمْرَانَ ، وَإِنَّ فَضْلَ عَائِشَةَ عَلَى النِّسَاءِ كَفَضْلِ الثَّرِيدِ عَلَى سَائِرِ الطَّعَامِ )


فالسيده خديجه رضى الله عنهآ
كآنت مثآلآ للمرأه النآجحه بحيآتهآ وتجآرتهآ وبإسلآمهآ


وهنآ لآ أطآلب بالمسآوآه أبدآ

    تطآلب نساء اليوم بأمور كثيرة تزعم أنها حقوقهآ الضائعة ،
و تستميت في سبيل     الحصول عليهآ ، كحق المسآواة بالرجل ،
و حق الحرية في أن تعمل كالرجل في كل     مجآل ، و حتى في ساعة متأخرة من الليل ،
و في أن تسافر وحدهآ إلى أي مكان شاءت     و متى شاءت ، دون ضوآبط و دون حدود ... الخ


وهذآ غير مقبول من وجهه نظرى
ولكن أتسآءل دآئمآ لمآ جعلنآ المجتمع نسآء همومهن الزوآج ؟
لآ أفتح هنآ حمله ضد الزوآج
ولكن أسأل
هل كُل النسآء المتزوجآت متقلصآت على حجم المنزل؟

أسئلتى عن المرأه والطموح الذى يوصلها للنجآح
منآقشتى هى
هل طموح المرأه يوقف عجله السير بجآنب الزوآج ؟
هل يرى الرجل أن نجآح المرأه بعملهآ يحكم عليهآ بالفشل الأسرى؟
هل تخشى من نجآح قرينتك بالحيآه؟
وهل تؤثر درجآت طموح المرأه بالعلآقه الزوجيه ؟


هل الزوآج يعنى قتل الكيآن ومعه الطموح؟
وهل كأنثى مقترنه بالنون
ترى أن المجتمع يقلص طرق النجآح أمآمك؟
وهل هنآك وسيله لجعل الحيآه مُتكآمله؟