السبت، 27 سبتمبر، 2014

سجن الماضى



أجِدهم يتعلقون بالماضى دومآ
بأحاديث وذكريات ومتفرقات الماضى
وكأن لا حاضر لهم
لا حكايات ولا ذكريات تخلق فى تلك اللحظه بالذات
نريد دوما ان نشعر بالحنين الى الماضى وكأنه السبيل الوحيد للسعاده
نشتاق لأشخاص لم يصبحوا فى حاضرنا
أو لعله السبيل الوحيد لتخيل أننا نستطيع ان نغير به شيئآ
أحدث نفسي أن ( من لا ماضى له لا حاضر له )

ولكن
السؤال الحقيقى


هل نتعلق بالماضى لأن لا حاضر لنا ولا شئ يُذكر وان الماضى السبيل الوحيد لمعرفه من نكون ؟

لأننا لدينا دوما حنين غريب للماضى والذكريات والبكاء على الأطلال ؟

أم نشتاق إليهم ؟

أو لعله هروب من الواقع الحالى ومسؤلياته؟

كُلآ مِنا وظروفه فى الإجابه ولكن يجمعنا دوما شئ واحد
(ان الجميع يشعرون بالحنين للماضى)

بالنهايه


نجد انفسنا أصبحنا سُجناء الماضى ووقعنا فى شِباك لا تنتهى
تعقدت حلقاتها حول حاضرنا
فلا تجعل الماضى حلقه ضعفك بل استمد منه القوه
ولا تجعله سجنك بل إجعله حُريتك

الثلاثاء، 21 يناير، 2014

عآمى الأعظم



أيآم مرت وليآلى مضت
ولم أعلم بعد مآذآ تخبئ لى الحيآه بعد !!
أحيآنآ أشعر أن الحيآه لم تأتى بأكثر مآ أتت به 
وأحيآن أشعر أن مآ خُفى كآن أعظم بكثير

مررت بعآم ملئ بالكثير من الأحدآث 
وكأنه كآن العآم الأعظم بالنسبه لأعوامى السآبقه
أحدآث سعيده وأحدآث سيئه للغآيه
الحدث وَ نقيضه
فرح وَ مأتم
فستان ابيض وَ كفن ابيض
وفآه وَ ولآده

سأقول دومآ الحمد لله
فمع العسر يسر
فجاءت وفآه أبى حينهآ شعرت ان ضآقت بى الأرض صدمه لم اتوقعها بهذآ الوقت
فـــ تمنيت أن يرزقنى الله بِطفل يشغلنى عن حزنى ويملأ قلبى سعآده

فجآء رد الله سريعآ على سؤآلى وأعطآنى "قره عينى"
فهل لى ان اقول أكثر من الحمد لله والشكر والفضل من الله !!؟