الخميس، 21 مارس، 2013


أتذكرُ أيَامِي معك . .
كمَن يرَى الأشيّاء عَبر نافذة قِطارِ مُسرعْ
|| نَائية وَ جَمِيلة ||
والقبضُ عليّها مُستحِيل
مِن وقتِ إلى أخَر
ربىّ يرحمك يّ والدىّ

هناك تعليقان (2):

  1. لم ارى وجعاً حقيقياً ك وجع فراق الوالدين

    عُظم اجرك عزيزتي .

    كنتً هنا فجراً .

    ردحذف
  2. أسعدنى حضورك هديل

    وربى يرحم كل اموات المسلمين ويجمعنى مع ابى حول حوض نبيك الكريم اللهم آآآمين

    ردحذف