الجمعة، 8 مايو، 2015

أريدك ‘



يمر يوم بعد الآخر
وقلبى وعقلى وروحى متعلقة به
لآ أريد أن أدرك عدم وجوده بحيآتى بعد الآن
هل تكفى الذكرى ؟
هل يكفى مآ تركه بحيآتى قبل رحيله ؟
أريد أكثر
أريده يشآركنى لحظآت أكثر وأكثر
أريده بحيآتى
أنآ طآمعه فلآ يكفينى أن أعيش على ذكرآه
أريده وفقط

اللهُم فِـ هذه الجُمعة المبآركة 
اغفر لِـ وآلديِّ وَ ارحمه بِـ رحمتِك التيِّ وسِعت كُلَّ شيء
وَ جميع موتىَ المسلمين 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق