الاثنين، 6 أبريل، 2015

أتعجب

أتعجب من مرور الوقت
يمضى سريعاً عندما نريده أن يقف للحظات
يمضى بنا العُمر ونزيد عام بعد عام
كل حين والآخر نبحث بالماضى عن أناس تعلقنا بهم
عن من إختفوا ورحلوا عن واقعنا الآن
أتعجب من نفسي عندما أبحث عنهم وقد أشتاق إليهم
أرغب كثيراً فى أن يجمعنا نفس المكان مره أخرى
نتسامر ونحكى مشاعرنا دون خوف
أعود للمكان حيث إجتمعنا
لعلهم يبحثوا عنى كما أبحث عنهم
لا وجود لعنوان لهم ولا رقم هاتف
كل ما يجمعنا هى تلك الشاشه أمامى
وذلك المكان وتلك الحرف 
مر الكثير من الوقت
وكأنه لحظات ولكنه أحدث فرقاً فيك
نضج أو حتى ألم
مع مرور الوقت قد لا يتعرفوا عليك
وحتى أنت قد لا تتعرف عليهم
ولكن كل ما يهمك تلك الجمعة بذلك المكان
كيف تعود الجمعة لا أدرى !!
من أين أبحث عنهم لا أدرى !!
لماذا أبحث عنهم أيضاً لا أدرى !!
فقط أتعجب من هدوء ذلك المكان دونهم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق